Recent Updates Toggle Comment Threads | Keyboard Shortcuts

  • rwabienglish 7:41 pm on June 1, 2009 Permalink | Reply  

    We have seen the third millennium great … 

    logo

    We have seen the third millennium great changes and dramatic shifts in economic, social systems and technology and their effects include all areas of human knowledge. The main feature of the great changes and transformations in the world of the twenty first century is the accelerated rate that occurs by these changes and transformations , as well as huge advances in information and communication technology and the proliferation of global communication networks.

    At  the forefront of these transformations and changes are educational , scientific theories, and innovations that come with high-tech systems and human smart brains led in a race against time.

    And from this point of view, we must prepare ourselves and develop our capabilities and our capacity for innovation, creativity and equipping us to rule  the IT skill and efficiency and scientific expertise and behavioral values that make us able to adapt to new developments and challenges efficiently.

    Therefore, it comes the importance of this site, which is trying to put educational theories and strategies of modern and scientific expertise which can be applied through the change that we want.

     

     
    • malanazi 2:57 am on July 20, 2009 Permalink | Reply

      you are already advanced
      thanks for your efforts to improve our techniques

    • nada 2:23 pm on January 28, 2010 Permalink | Reply

      السلام عليكم هذي اول مشاركة لي بهذا الموقع الرائع الذي يحتوي نخبه من اروع وافضل الشخصيات التي عرفتها واوقولهم وجودكم واهتمامكم وتعاملكم يزرع اروع معاني الحب والاخلاص فيناواوجة لكم خالص شكري واعتزازي وشكر خاص وخالص لاغلى استاذة أ/هند الحربي التي كانت وما زالت تسعى لتطويري وبكل صراحه اذا كان هناك اي تطوراو تقدم فهو بفضل الله ثم بجهودها التي لم ولن انساها وستظل دائما تنور طريقي وتشعل حماسي .

      م/ ندى الفايز

  • rwabienglish 4:42 pm on October 14, 2011 Permalink | Reply  

    المدخل المنظومي .. من النظريات الحديثة والتي تهدف إلى تحسين النظام التعليمي ومايتم داخله من
    عمليات معقدة .. أنظمة تدريس تندرج تحت أنظمة إدارية والتي تندرج تحت أنظمة تعليمية وجميعها ترتبط لأنظمة أخرى

    هذا هو الفكر المنظومي .. فكر شامل لجميع أنظمة التدريس بمكوناتها وعناصرها المختلفة
    بمعنى أخر هو الرؤية الشاملة لكافة عناصر العملية التعليمية
    وكيف تتفاعل مع بعضها البعض

     
  • rwabienglish 4:34 pm on October 14, 2011 Permalink | Reply  

    المدخل المنظومي في التدريس 

    د. كوثر شهاب

    يقصد بالمدخل المنظومي دراسة المفاهيم أو الموضوعات من خلال منظومة متكاملة تتضح فيها كل العلاقات بين أي مفهوم أو موضوع وغيره من المفاهيم أو الموضوعات مما يجعل الطالب قادراً على ربط ما سبق دراسته مع ما سوف يدرسه في أي مرحلة من مراحل الدراسة خلال خطة محددة وواضحة لإعداده وفقاً لمنهج معين أو تخصص معين .

    وفي ضوء هذا المفهوم نجد أن عناصر المنهج مصاغة بصورة خطية وتتمثل في الشكل التالي:

    الأهداف

    المحتوى

    الأنشطة والطرائق

    التقويم

    شكل (1) الصياغة الخطية للمنهج

    وهذه الصياغة الخطية لا تحقق الترابط والتكامل بين عناصر المنهج ولا تحقق العلاقة بين المنهج والمجتمع. وإما إذا تمت صياغة المنهج صياغة منظومية نجد أنها تتمثل في الشكل التالي:

    الأهداف

    المحتوى

    التقويم

    الأنشطة والوسائل التعليمية

    طرق التدريس

    شكل (2) منظومة المنهج المدرسي في خمس مكونات أو عناصر

    ويمكن دمج الأنشطة والوسائل التعليمية مع طرق التدريس في بند واحد أو في عنصر واحد وبالتالي يمكن تمثيل منظومة المنهج بالشكل التالي:

    الأهداف

    المحتوى

    التقويم

                                                   الأنشطة والوسائل التعليمية

    طرق التدريس

    شكل (3) منظومة المنهج في أربعة مكونات أساسية

    وبدراسة منظومة المنهج السابقة (شكل 3) نجد أنها تتكون من أربعة عناصر أساسية هي الأهداف، والمحتوى، والأنشطة والوسائل التعليمية وطرق التدريس، والتقويم وهذه العناصر الأساسية يمكن أن تجيب على الأسئلة الأساسية المرتبطة بعملية التعلم وهي لماذا نعلم؟ وتجيب عنه الأهداف، ماذا نعلم؟ ويجيب عنه المحتوى، كيف نعلم؟ وتجيب عنه الأنشطة والوسائل التعليمية وطرق التدريس، كيف نتحقق من أن التعلم حدث فعلاً أم لم يحدث أى كيف يتم توجيه مسار عملية التعلم لكي تتحقق الأهداف؟ ويجيب عنها التقويم. ونجد أيضاً في المنظومة، ترابطاً واضحاً بين عناصر المنهج المكونة لهذه المنظومة، فإذا تم تغيير أحد هذه العناصر فإن هذا التغيير يؤثر على عناصر أخرى فيؤدي إلى تغييرها حيث أن هناك علاقة ترابط وتأثير وتأثر بين هذه العناصر الأساسية المكونة لمنظومة المنهج. وتبدأ منظومة المنهج بالأهداف وذلك لأن تحديد الأهداف هي أول خطوة في أي عمل منظم يقوم به الإنسان في حياته العملية بصفة عامة وفي مجال المناهج وطرق التدريس بصفة خاصة. فتحديد الهدف يبعد عن العشوائية والارتجال في الموقف كما يساعد في اختيار وتحديد الخبرات المناسبة ويساعد أيضاً في اختيار وتحديد الأنشطة والوسائل التعليمية وطرق التدريس المناسبة كما يساعد على التقويم السليم لهذا كان من المهم أن تحدد الأهداف كخطوة أولى في البناء المنهجي وكنقطة بداية في منظومة المنهج، وحيث أن الهدف الأساسي من التربية بصفة عامة هو تنمية شخصية المتعلم بصورة شاملة ومتكاملة من جميع جوانب الشخصية فإن هذا يؤكد ضرورة البناء المنظومي للمنهج حتى يتحقق الهدف العام من التربية وحتى تتحقق العلاقة التفاعلية بين المتعلم والعلم والمجتمع من خلال منظومة المنهج.

    وتختلف الأهداف من حيث المستوى فالنظام التعليمي ككل له أهداف عامة، حيث أن الثقافة الاجتماعية تتطلب مخرجات معينة لازمة وضرورية لتحقيق أهداف المجتمع بحيث تكون مناسبة لطبيعته وحاجاته وآماله. وقد تخص الأهداف مرحلة تعليمية معينة وقد تخص منهج معين لصف دراسي وقد تخص وحدة دراسية من المنهج الدراسي وقد تخص موضوع دراسي معين في صف دراسي معين وقد تخص درس معين يتم تدريسه في حصة واحدة من حصص اليوم الدراسي. وكلما زاد الترابط والتآلف والتسلسل والتتابع والشمولية والتكامل بين الأهداف التعليمية بمستوياتها المختلفة ، كلما زادت كفاءة النظام التعليمي في تحقيق الأهداف العامة المرجو تحقيقها منه، وزادت أيضاً كفاءة المنهج كمنظومة فرعية أساسية للنظام التعليمي .

    ولكي يتم تحقيق الأهداف ، يجب بناء محتوى علمي يدرسه الطلاب بحيث يكون مرتبط بالأهداف ويساهم في تحقيقها ولذلك وضع المحتوى كعنصر ثاني في منظومة المنهج ولا ينقص قدراً في مستوى الأهمية عن الأهداف لأنه بدون المحتوى لن تتحقق الأهداف.

    ويقدم المحتوى للمتعلمين باستخدام بعض النشطة والوسائل التعليمية وطرق التدريس المناسبة لطبيعة هذا المحتوى والتي تساهم أيضاً وبصورة واضحة وهامة في تحقيق أهداف منظومة المنهج فبدون الأنشطة والوسائل التعليمية وطرق التدريس يكون المحتوى أجوف وجاف لا قيمة له ولا تتحقق الأهداف، وبدونها لا تتحقق الأهداف العامة من العملية التعليمية لأنها هي العامل المساعد الأساسي في إكساب السلوك المرغوب فيه وتعديل السلوك غير المرغوب فيه وبالتالي فهي تمثل العنصر الأساسي الثالث من منظومة المنهج. أما التقويم فهو العنصر الأساسي الرابع من منظومة المنهج وهو يرتبط ارتباطا وثيقاً بالعناصر الأساسية السابقة بل وبكل عنصر منها ، فبدون التقويم لا يمكن أن نتعرف على مدى تحقيق الأهداف ولا على مدى مناسبة المحتوى وصلاحيته ولا على مدى مناسبة الأنشطة والوسائل التعليمية وطرق التدريس ، فالتقويم وسيلة للحكم والتحكم والتعديل والتطوير في منظومة المنهج وفي عملية التعليم. فالتأثير والتأثر واضح ومتبادل بين عناصر أو مكونات المنظومة ومن هنا تتضح مرة أخرى أهمية صياغة المنهج في منظومة وأهمية تدريب المتعلمين على التفكير المنظومي في الحياة وفي عملية التعلم حتى تتحقق فيهم الأهداف الحياتية والتعليمية بصورة شاملة ومتكاملة.

    وإذا نظرنا إلى المنهج بمفهومه الحديث نجد أنه مجموعة من الخبرات التربوية التي يكتسبها الطلاب داخل المدرسة أو خارجها تحت إشراف المدرسة بهدف مساعدتهم على النمو الشامل والمتكامل في جميع جوانب الشخصية. وفي ضوء هذا التعريف يمكن القول بأن منظومة المنهج تتكون من مجموعة من الخبرات التي يكتسبها المتعلمون خلال فترة تعلمهم. والخبرة كموقف لها مضمون وشكل ويتحدد المضمون بمحتوى المنهج بينما يتحدد الشكل باستراتيجيات وطرق التعليم والتعلم ويمكن تنظيم هذه الخبرات من خلال منظومة تتضح فيها جميع العلاقات فيما بينها ويبين الشكل التالي كيفية تنظيم خبرات المنهج في المنظومة (4،3)،(5، 52):56)

    خبرة

    خبرة

    خبرة

    خبرة

    شكل (4) تنظيم خبرات المنهج

    وتنظيم الخبرات في صورة منظومة يوضح ما بين هذه الخبرات من علاقات متبادلة ومتداخلة ومتفاعلة ويبرز أيضاً أهمية كل خبرة على حدة وأهميتها بالنسبة للمنظومة ، ويساعد المتعلم على التعلم ذا المعنى أي أن المتعلم يجد معنى لما يدرسه. والخبرة التربوية تكون منظومة أيضاً تتفاعل فيها جوانبها الثلاث (الجانب المعرفي، الجانب النفسحركي، الجانب الوجداني، والشكل التالي يوضح ذلك.

    جانب معرفى

    جانب نفس حركى

    جانب وجدانى

    ***

     
  • rwabienglish 9:52 am on September 3, 2011 Permalink | Reply  

    Teaching English ( 4th grade ): 

    ستبدأ الوزارة هذا العام تدريس اللغة الانجليزية للصف الرابع الابتدائي
    كمرحلة أولية تطبق في عدد كبير من المدارس وليس جميعها

    خطوة انتظرناها منذ زمن
    ونسأل الله التوفيق للجميع

     
  • rwabienglish 9:36 am on September 3, 2011 Permalink | Reply  

    تركيا: توزيع 15 مليون ايباد للطلاب 

    حين يتعلق الأمر بالتقنيات فإن تصدير زيت الزيتون قد يدر الأرباح الكافية على دولة تقع إلى الشرق من البلقان، وهي تركيا، لتتمكن من تحويل هذه المبالغ إلى توظيف أحدث الأجهزة التكنولوجية في جهاز التعليم في تركيا.

    في هذا السياق قام وزير الاقتصاد التركي ظافر كاجليان بجولة في الولايات المتحدة الأمريكية شملت كلا من سياتل ومنخفض السيلكون وأجرى أولى الاتصالات مع كل من شركة “ابل” و”انتل” و”ميكروسوفت”.

    وتأتي لقاءات الوزير التركي مع هذه الشركات التكنولوجية الرائدة بغرض دراسة كيفية تنفيذ مشروع تعليمي ضخم تعد له الحكومة التركية وأطلق عليه تسمية مشروع “فاتح” الذي من المنتظر أن يعتمد على منتجات شركات أثبتت نفسها في مجال التقنية والحوسبة، وهو عبارة عن تزويد قرابة 15 مليون طالب في تركيا بأجهزة لوحية خلال السنوات الأربع القادمة.

    وقالت مصادر رسمية تركية إن الجانب التركي خرج بانطباعات ممتازة من جولة وزير الاقتصاد وحاشيته في الولايات المتحدة، وتمخضت هذه الجولة عن الاتفاق بأن يزور تركيا وفد من شركة “ميكروسوفت” لإجراء الاتصالات الضرورية مع شركات تركية حول تطبيق مثل هذا المشروع.

    وذكرت ذات المصادر التركية إن شركة “ابل” أبدت اهتماما كبيرا بهذا المشروع الملفت للنظر، وعرضت أن تشارك في تحقيقه من خلال أجهزة الايباد والايفون التي تنتجها والإكسسوارات المصاحبة لها.

    يشار إلى أن تركيا تعتبر البلد الثاني الذي يسعى إلى توظيف الأجهزة اللوحية المتطورة في جهاز التعليم بعد ان قامت بهذه الخطوة من قبلها كوريا
    الجنوبية

    • نأمل أن نصل إلى الأفضل قريبا .. يارب

    .

     
  • rwabienglish 9:26 am on September 3, 2011 Permalink | Reply  

    Back to school :) 

    سيكون يوم الأثنين القادم 7/10/1432هـ بإذن الله هو يوم عودة موظفي وموظفات وزارة التربية والتعليم, أي قبل بدء الدراسة للطلاب والطالبات بتاريخ 12/10/1432هـ كي يتمكن الجميع من الإعداد لبدء الدراسة من حيث التجهيزات اللازمة وتوزيع المناهج والجداول ووضع الخطط … الخ. ويتم ذلك على مستوى الإدارات التربوية والمدارس.

    وكثير من المعلمين والمعلمات أيضاً يستغلون أيام العودة في إعداد خططهم الخاصة للعام الدراسي والتي يجب أن تكون مبنية على خبراتهم وتجاربهم السابقة من أجل تعزيز الايجابيات وتلافي السلبيات. ومن المعروف إن استغلال أيام العودة في الإعداد للعام الدراسي يوفر وقت وجهد ويساهم في الانجاز بكفاءة وفاعلية.

    يستطيع المعلم ( المعلمة ) أن يعد التالي:

    1. تحديد الأهداف العامة للمقرر
    2. تحديد أفضل الوسائل وطرق التدريس
    3. إعداد ملف الإنجاز والذي يعتبر بديل مثالي لسجل التحضير
    4. إعداد خطة للطلاب المتميزين وأخرى للطلاب ذوي المستوى المتدني وإعداد ملفات خاصة بهم.
    5. تحديد طرق التعزيز
    6. وضع خطة خاصة باليوم الدراسي الأول وبالأسبوع الأول.
    7. الإطلاع على ما استجد في الميدان التربوي من استراتيجيات حديثة للتدريس.
    8. معرفة المهام المسندة له من قبل مدير المدرسة والتي يجب أن لا تتعارض بأي حال من الأحوال مع مهامه الأساسية كمعلم.

    * والأهم من ذلك أن يحدد المعلم رؤيته ورسالته ( لماذا أعلم طلابي – وماذا أريدهم أن يتعلموا – وكيف لي أن أساهم في جعلهم أفراداً فاعلين في المجتمع يمتلكون فكراً ناقداً وتفكيراً إبداعياً وشعوراً بالمسئولية الاجتماعية ).

    Teaching is a work of heart

     

     
  • rwabienglish 6:38 pm on December 28, 2010 Permalink | Reply  

    Phonemic awareness 

     

    You will find a lot of videos about phonemic awareness in

    http://www.youtube.com/

    http://www1.teachertube.com/

     
    • Jwoharah 2:48 pm on December 30, 2010 Permalink | Reply

      إبداع منقطع النظير
      ولكن ليس بالشي الجديد على رواد هذا الموقع وعلى مشرفات اللغة الانجليزية
      وعلى رأسهم صاحبة الإبداع المبهر والتفكير النير والنقد البناء الأستاذة هند الحربي ….. التي كانت ومازالت تنيرنا بأروع النصائح والنقد والأفكار
      فهنيئا لإشراف الروابي إنتساب أشخاص مخلصين ومبدعين وداعمين من أمثال الأستاذه هند… وهنيئا لنا بمعرفتها… وأدامها الله لنا مشرفة وأخت وداعمة لأفكارنا
      م/جوهره المالكي

  • rwabienglish 6:17 pm on December 28, 2010 Permalink | Reply  

    Workshop Presentations 

    Questioning techniques

    Teaching Listening

    Teaching reading & vocabulary

    Teaching Grammar

    A reading lesson 1

    A reading lesson 2

    …’

     
  • rwabienglish 6:30 am on December 28, 2010 Permalink | Reply  

    Works 4 Me Workshop 2 

    https://rwabinglish.wordpress.com/2009/12/15/works-4-me-workshop/

     
c
Compose new post
j
Next post/Next comment
k
Previous post/Previous comment
r
Reply
e
Edit
o
Show/Hide comments
t
Go to top
l
Go to login
h
Show/Hide help
shift + esc
Cancel