التخطيط الاستراتيجي

rw22

إن الحاجة إلي التخطيط أمر ضروري ومهم ويضمن استمرارية العمل علي الوجه الصحيح . ويتضمن اتخاذ توجه نظامي لما تريد فعله . ويعتبر علم التخطيط من بين أحدث العلوم ولا يعني ذلك أنه لم تكن توجد قديماً وعلي مر العصور ممارسات تخطيطية يؤديها الإنسان حيث يستحيل أن يأتي كل ما أنجزه الإنسان علي الأرض هكذا عفوياً أو بمجرد الصدفة ، فالإنسان بعقله الذي ميزه الله به قد مارس طوال حياته علي الأرض كثيراً من عمليات التخطيط بحسب مقتضيات الواقع والظروف لمواجهة التحديات تحت مسميات “التدبير” و “التوقع ” و” الحيطة ” .

المعني اللغوي للتخطيط :

هو إثبات لفكرة ما بالرسم أو الكتابة وجعلها تدل دلالة تامة علي ما يقصد في الصورة والرسم وهو أيضاًُ التسطير والتهذيب والطريقة . المعني الاصطلاحي للتخطيط : عملية منظمة واعية لاختيار أحسن الحلول الممكنة للوصول إلي أهداف معينة وبعبارة أخري هو عملية ترتيب الأوليات في ضوء الإمكانات المادية والبشرية المتاحة.

أهمية التخطيط :

1) تشخيص الأوضاع التعليمية والتربوية الحالية وتقييمها.
2) النظرة البعيدة الواعية إلي المستقبل ورسم الخطط علي المدى الطويل .
3) التوعية والإصلاح الفني للعملية التربوية وتحديدها وتطويرها .
4) إحكام استثمار الوقت .

خصائص التخطيط :
1) التخطيط أسلوب موضوعي للتفكير ( تقدير مشكلة معينة واقتراح الحلول المناسبة لها ) .
2) التخطيط تفكير تحليلي دينامي ( عدم اتخاذ قرار دون تحليل سابق للبيانات والمعلومات ذات الصلة )
3) التخطيط تفكير تكاملي يراعي التكامل بين عناصر العملية التربوية من حيث المدخلات والمخرجات .
4) التخطيط يتضمن تفكيراً إسقاطياً ( النظر للمستقبل نظرة غير أكيدة ومليئة بالاحتمالات ) .
5) التخطيط يتسم بطابع الفكر التجريبي ( تحليل البدائل وتجريبها لاختيار أفضلها ) .
6) التخطيط نوع من التفكير المثالي ( يتسم بالخيال والتخيل منطلقاً من الواقع أو الحاضر ) .
7) التخطيط تفكير واضح وصريح ( يضع أمامه جملة من الاحتمالات والقرارات لكل منها مبرراتها وسندها ) .
8) التخطيط عملية تفكير ترتبط بالزمن ( يفكر في اليوم والغد وما بعد الغد ويحدد أوليات الزمن والتوقيت ) .

متطلبات الخطة :
1) وجود قاعدة بيانات .
2) توافر القوي البشرية اللازمة لتنفيذ الخطة .
3) الإعلام بالخطة .
4) المشاركة في وضع الخطة .

مراحل بناء الخطة :
1- التشخيص                              2 – تحديد رؤية مستمدة من رؤية وزارة التربية ةالتعليم .
3- تحديد الأهداف العامة التي من خلالها يمكن تحقيق الرؤية .
4- وضع أهداف استراتيجية ( تفصيلية ) لكل هدف عام بمؤشر يمكن ملاحظته وقياسه .
5- التنسيق بين البرامج وإلغاء المتكرر منها .
6- مرحلة التنفيذ .                      7- مرحلة المتابعة و التقويم المرحلي والنهائي.

مبادئ التخطيط:

1- الواقعية
2- الشمول
3- المرونة
4- الاستمرارية
5- الإلزام
6- المشاركة
7- التنسيق
8- سهولة التنفيذ والمتابعة :
9- مركزية التخطيط ولا مركزية التنفيذ .

التخطيط الاستراتيجي:

التخطيط الاستراتيجي هو تخطيط بعيد المدى يأخذ في الاعتبار المتغيرات الداخلية والخارجية. التخطيط الاستراتيجي هو عملية متجددة يتم تحديثها كل عام لدراسة المستجدات الخارجية والداخلية.

ما هي فائدة التخطيط الاستراتيجي:

التخطيط الاستراتيجي يجعل الأهداف العامة للإدارة  واضحة للجميع وبالتالي:

1.   تنبثق منها خطط كافة القطاعات.

2. تكون الهدف العام الذي يحكم جميع القرارات.

3.  يجعل الجميع  يعملون لتحقيق هدف واحد.

هل التخطيط الاستراتيجي يختص بالإدارات الكبرى؟

التخطيط الاستراتيجي يختص بالإدارات الصغيرة  والكبيرة والقديمة والحديثة بل وكذلك الدول والأفراد. بالطبع يختلف الجهد المبذول في التخطيط الاستراتيجي من إدارة لأخرى، فالتخطيط الاستراتيجي لدولة هو عملية طويلة ومعقدة وكذلك الحال في الإدارات المركزية. أما بالنسبة للإدارات الصغيرة والأقسام أو الأفراد  فلا بد من تخطيط استراتيجي كذلك ولكنه يكون أبسط من التخطيط للإدارات المركزية.

هل التخطيط الاستراتيجي ينجح دائما؟

بالطبع لا فقد يفشل لأسباب عديدة مثل:

1. الإعداد السيئ للخطة .

2. عدم إلمام الموظفين بالخطة ودورهم في تنفيذها.

3. عدم اتخاذ القرارات بناء على الخطة الإستراتيجية.

4. فقدان التركيز والبعد عن الخطة الإستراتيجية.

5.  عدم المرونة وعدم تغيير الخطة بالرغم من وجود تغيرات مؤثرة بشكل واضح على افتراضات الخطة الإستراتيجية.

About these ads